أخبار ساخنة

إعلان أعلي المقال





قال الدكتور وليد هندي استشاري الطب النفسي، إنه على الجميع قبول نتيجة الثانوية العامة، ويبقى التوفيق لله عز وجل. وأضاف ميشيل، خلال تصريحات عبر القناة "الأولى الفضائية المصرية"، أنه على الطالب أن يقتنع بكونه أدى ما عليه، متابعًا: "النجاح في الحياة يختلف عن الدراسة الأكاديمية، فمثلًا من كرمه الوزير لحصوله على المركز الأول على مستوى الجمهورية في امتحانات الثانوية وتصدرت صورته الصفحة الأولى للصحف، قد لا يكون معروفًا اليوم، بمعنى آخر، فإن التفوق الدراسي من عدمه لا علاقة له بحظوظنا في الحياة". وتابع، أن اولياء الأمور يجب أن تقتنع بهذا الكلام وأن يكونوا أكثر هدوءً وأقل توترًا، وأن ينقلوا هذا الهدوء إلى أبنائهم بالمعايشة وليس بالنصائح: "يجب أن يتتمع ولي الأمر بفن الانصات وحسن الاستماع ومهارات الاتصال، وأن تعبر قسمات الوجه عن تعاطفه مع ابنه، وأن يستمع إلى ما يقوله، والتعامل معه وفق الغزو المعرفي، أي استبدال لأفكاره التي تشكل مصدر قلق لديه، وإتاحة حلول بديلة له".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال